الكاتب الموضوع:   في ظل اية (14)
جيون   كتب الموضوع   01-09-1999 10:53 AM   الملف الخاص للعضو  جيون     
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحت شعار قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( يا أبا ذر لان تغدو فتعلم اية من كتاب الله خير لك من أن تصلي مائة ركعة ولان تغدو فتعلم باب من العلم عمل به او لم يعمل خير من ان تصلي ألف ركعة )) سنن إبن ماجة

قال الله تعالى من سورة الرعد اية 17 (( أنزل من السماء ماء فسالت أودية بقدرها فاحتمل السيل زبدا رابيا ومما يوقدون عليه في النار ابتغاء حلية أو متاع زبد مثله كذالك يضرب الله الحق والباطل فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الارض كذالك يضرب الله الامثال ))

يضرب الله تعالى الامثال لنا في انتصار الحق ومدة بقاء الباطل مهما ارتفع وعلى كرتفاع الزبد السيل أورتفاع زبد الحديد في النار فالطفو والأرتفاع على السطح لا يعني انه حق وهكذا ترى ان الباطل يطفو ويعلو إلا انه لا يدوم بل ينتهي ...... والمثل يقول (( يفور ويغور ))

أن الله يريد ان تكون حركة حياتنا نظيفة شريفة كريمة فيرينا فورة الباطل ليخرجه من بيينا بالحق وكلمة الحق وضرب لنا المثل بنوعين لمن يفهم أما ان يكون الحق يأتي من الله ( كلمة الحق شرعه في كتاب الله القران الكريم نزوله من الله ) وعند نزوله يصادف فعل البشر على الارض ليختلط ويترك الله هنا الحق ليرينا ان الباطل لا يأتي الا منك ايها الانسان ومهما حاولت ان تخفي الحق بزبد شيطانك وفورة غضبك وباطلك الا انه لن ينتصر ولو على وتجبر والنوع الثاني زبد الحديد وهو الحق الشخصي ولان الحديد لا يصهره الا الانسان نفسه ترى له في بعض المواقف حقوق من الله فإذا ظلم نفسه او ظلمه احد ممن حوله ترى زبدهم يخرج الا انه وقتي وليس دائم فالله يتكفل بالحق يخرجه متى اراد سبحانه لنصرة عبده او نصرة شرعه .........

دعوة للتفكر .....

تأمل يا اخي وانظر للباطل فورات وللحق انتصارات في كل مكان هنا وهناك ولأن الحق من اسماء الله الحسنى فلا ناصر له الا الله .... واليوم نرى عجبا هناك من ينادي بالتشويه وقتل كل ما أقره الله لنا من امورالتوحيد وهناك من يدعوا الى الرذيلة والجنس ونشره في كل مكان وبأي صوره تتخيل إما بجمل او بالصور او بالرموز
كل هذا عجبا وهم يبارزن به الله ألهم القدرة في ذلك وقد اخبارنا سبحانه انه ينصروا الحق مهما طالت مدة الباطل وعلى وارتفع ............ اخوتي هذه دعوة مفتوحه صريحه فالنكتب ما نراه باطلا بيننا بنقاط ولنرى كيف يعلواليهبط وكأنه لم يكن كزبد البحر حجمه كبير ووزنه خفيف خاويا داخله من الحقائق ....................

جيون

[ تم تعديل الموضوع بواسطة   جيون   يوم   01-09-99]

زمردة   كتب الموضوع   01-09-1999 01:20 PM   الملف الخاص للعضو  زمردة     
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

جزاك الله خيراً .. وجعل القرآن ربيع قلبك وقلوبنا ..

athary   كتب الموضوع   01-09-1999 07:05 PM   الملف الخاص للعضو  athary   أرسل بريد إلكتروني إلى  athary     
جزاك الله خير يا اختي جيون
وانا مشتاقه لكتاباتك
وارجو منك عزيزتي ان تبعثي لي ببريدك على بريدي الموجود في الملف وذلك للاهميه
وجمعنا الله وياكي في جنة الخلد

عذاري

الموضوع الـتــالـي | الموضوع الســـابق

أدوات المراقبين : غلق الموضوع | أرشيف أو نقل | إلغاء الموضوع

للمراسلة | سوالف للجميع | شبكة سوالف