صفحة 1 من 16 1 2 3 4 5 6 > الاخير »

سوالف للجميع (http://www.swalif.com/forum/index.php)
-   ســـوالف الأصــدقـاء العامـــة (http://www.swalif.com/forum/forumdisplay.php?f=41)
-   -   إشــراقـات 2010 (http://www.swalif.com/forum/showthread.php?t=233665)

بو عبدالرحمن 23-01-2010 11:58 AM

إشــراقـات 2010
 
عرض سينمائي .!
- - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - - -
سألتُ صاحبي وأنا أبتسم : هل تمتلك خيالاً واسعاً ؟!
ضحكَ صاحبي وقال : وهل أملك غير الخيال ؟ أنا في هذه أعجبكَ جداً ..!!

قلت : فتخيل إذن معي .. أنك ممثلٌ جيد ، عليه القيمة .! مع أنهم بلا قيمة !!
ضحك صاحبي للتعبير وقال :
صدقت ..والله إنهم بلا قيمة ولا وزن ..! ما علينا هات ما عندك !!

واصلت كلامي وقلت :
تخيل الآن أنه قد عُرض عليك عملان ، ويشترط أن تقبلهما معاً ، أو ترفضهما معاً ..
أما العمل الأول ، فعمل قصير جداً ، يكون فيه دورك هامشياً تماماً ، تظهر في :

دور إنسان لا يلتفت إليه أحد ، ولا يهتم به من حوله ، وقد يلقي عليه من يمرون به نظرات رثاء ،
وربما رماه بعضهم بنظرات استخفاف ، لأنهم يرون أنه أقل منهم ، وأدنى درجة وظيفية ،
وأحط منزلة اجتماعية ، ومن ثم فلا صوت له مسموع ، ولا مكان له لائق ،


وبينما يكون أكثر الناس من حوله في هالات وأضواء ونجومية ومهرجانات ،
وأفراح وليالي ملاح ، وأنس وطرب ، وهيل وهليمان ..الخ
نجده يعيش على الكفاف ، ويرضى بالقليل ، ويمشي بجانب الحائط ، ويبتلع في صبر
ما يصيبه من الأقدار ، ونحو هذا ،، رغم أنه يحاول أن يصنع شيئا ..

هذا حاله طوال مدة العرض ...!

أما العمل الآخر ، فعلى النقيض تماماً من هذا في كل شيء ..!

أولاً في مدة العرض ، فالعمل الثاني طويل جداً يستغرق ساعات طويلة ..!
ثانياً : إذا كان العرض الأول محصور في قرية صغيرة ، معدّة إعداداً مؤقتاً ،
فإن العمل الآخر مجاله مفتوح ، فيه سفر وتنقل من بلد إلى آخر ،
لتصوير المشاهد في أماكن متفرقة من بقاع العالم ..!

وثالثاً : وهم الأهم .. أنك في العمل الثاني ستكون نجماً مميزاً طوال العرض ،
كل حركاتك مشبعة بالحيوية والابتهاج ، والفرح المتواصل ، والأنس والطرب
وأنت تتنقل في بلاد الله طولاً وعرضا ، وتبقى متألقاً لا تنقطع عنك الأضواء ،
ولا تنصرف عنك العيون ..!


والأمر الرابع : أن أجرك في العمل الأول لا يكاد يُذكر ، لأن دورك فيه ، لا يكاد يُرى ،
أما في العمل الثاني فحدث عن البحر ولا حرج ، أجر خيالي لم يمر في خيالك أصلاً ،
منذ أن ولدتك أمك ..!!


والآن .. هل سنراك تقبل هذا العرض ، أم سترفضه لأنك لا ترغب إلا أن تكون في الصدارة
في كلا العملين ، ومحل النجومية هنا وهناك ، ولك من البهجة والفرح والأنس والطرب
والأجر الكبير حيثما كنت ..الخ
ضحك صاحبي وقال :
من يرفض عرضاً مثل هذا ، فهو أخو الحماقة أو ابن عمها ..!
وماذا عليَ أن أتحمل مكرهاً دوراً ثانوياً هامشياً ، لمدة قصيرة ستمر سريعا ، و
في مكان محدود كأنه السجن ، لأنتقل بعدها في مساحة كبيرة من بلاد الله ،
مع أجر خيالي ، وشهرة ونجومية وأضواء و..و..و...!!


أطلقتُ تنهدية طويلة ، وأغمضت عيني ، ورفعت صوتي بالتسبيح ،
وبقي صاحبي فاغراً فاه ، وعلامات التعجب تتجلى في زوايا وجهه ،
وقبل أن يقول شيئا قلت :

اعلم يا صاحبي أن هذه الدنيا ليست سوى العرض الأول القصير ، الذي يلزمك أن تبتلع ما فيه ،
وتصبر على ما يصيبك خلاله ، وتحتمل تكاليفه مهما كانت ،
ولا تكترث لما ترى عليه من حولك من أهل الباطل وهم يخوضون في متع ملونة ،
وأفراح ومباهج ، بينما ترى نفسك محروم منها ...الخ


فإذا نجحت في هذا الدور ، انتقلت بعدها إلى المباهج الحقيقية ، والأفراح المستمرة
المتجددة التي لا تنقطع البتة ، والنعيم الدائم أبداً ، والسعادة التي لا يشوبها حزن طرفة عين ،
والحياة التي لا تعرف معنى الموت ، في روح وريحان ورب راضٍ غير غضبان ..!


ومن ثم فيلزمك أن تتذكر هذه القضية ، ولا يغيب عنك هذا العرض ، وأنت ترى أنك مطالب الآن
بأن تكون مقبلاً على ربك ، مجاهداً لنفسك ، ممتنعا عما نهاك الله عنه ،
متحملاً ما يحبه لك وأن شق عليك ، ونحو هذا كثير ..


متذكرا أن هذا كله ليس سوى العرض الأول القصير العاجل ،
المحصور في مكان ضيق من هذا العالم ..!!

فوطن نفسك _ إن كنت ذكياً عاقلاً غير أحمق ! _ على الصبر والمصابرة والمرابطة مع الله ،
فعن قريب إن شاء الله ستجد نفسك في المساحة الأكبر ، والمكان الأرقى ..!


أخذ صاحبي يهز رأسه ببطء وقد انكسرت عيناه ، ولسانه يردد في خشوع :
لا إله إلا الله ... لا إله إلا الله ...ما أروع هذا الكلام ، وأقوى أثره ..!!
أسأل الله أن ينفعني به ، لأترجمه عملاً في واقع حياتي المليئة التقصير ..
جزاك الله عني خير الجزاء ..يا لها من موعظة لو كان لي قلب ..!
= =
= =
مدونة مكتوب ، احتوت على كثير جدا من الموضوعات :
http://sa3h.maktoobblog.com/

FOUZIA 23-01-2010 11:45 PM

جزاك الله خيرا اخي بو عبد الرحمن
يالها من موعظة لو انه لي قلب
اخي بو عبد الرحمن دائما اشراقاتك تاتي في وقتها فوالله كأن الله ارسلني لان اقراها

استغفر الله العلي العظيم ولا اله الا الله

ونسال الله ان يرزقنا الصبر والمصابرة ويعوض قلة حظنا في الدنيا برؤية الحبيب المصطفى

يا رب جازي اخي بوعبد الرحمن عني خيرا

بو عبدالرحمن 25-01-2010 12:04 PM

السلام عليكم ورحمة الله
 
الفاضلة / فوزية

يسرني ويسعدني ويبهج قلبي أنك تنتفعين بهذه النفحات

أسأل الله الكريم أن يسعد قلبك في الدنيا والآخرة

اللهم آمين

بو عبدالرحمن 25-01-2010 12:07 PM

إشــراقـات 2010 ( 2 )
 
- - - - - - - - - -
ملح الحياة .!
- - - - - - - - - -
شيء من التسلية اللطيفة ، والمرح المباح : مطلوب
ليجدد الطاقة ، ويبعث على النشاط ،


ولكن على أن لا يكون هو الأصل في حياة الإنسان ، والغالب على سلوكه ووقته ،

وإنما يكون كالملح في الطعام ،
فإن الملح يفسد الطعام كله إن هو زاد عن حده ومقداره ،

وإن لم يوجد الملح أصلاً ، لم يُستطب الطعام ..!

= =
مدونة مكتوب ، احتوت على كثير جدا من الموضوعات :
http://sa3h.maktoobblog.com/

بو عبدالرحمن 27-01-2010 05:32 PM

إشــراقـات 2010 ( 3 )
 
- - - - - -
ومضـة ..
- - - - - -
تفتح عينيك حين تستيقظ من نومك ،
فاحمد الله عز وجل أن أعطاك فرصة جديدة لتعود إلى دنياك ،
وتستأنف سفرك معه ، وتقبل بهمة عليه .


فإنه يوشك أن تنام فلا تستيقظ إلا أمام ملائكة يسألانك :
من ربك ، ما دينك ،

ما تقول في هذا الرجل الذي أرسل ...!!

= =
إشراقات 2009
http://www.swalif.com/forum/showthread.php?t=232942
= =
مدونة مكتوب ، احتوت على كثير جدا من الموضوعات :
http://sa3h.maktoobblog.com/

بو عبدالرحمن 28-01-2010 05:51 PM

إشــراقـات 2010 ( 4 )
 
- - - - - -
ذوقيات ..!
- - - - - -
لن تخسر سوى كلمات معدودة في دقائق قليلة ،
في مقابل أن تربح ربحاً عظيماً ..!

إن أنتَ نفذت هذه القاعدة الجليلة :

احرص على أن تُشعر الطرف الآخر بأهميته ،
وقيمته ووزنه عندك وفي محيطه ،
ودوره الكبير الذي ينتظره منه مجتمعه وأمته ..!


سق هذه المعاني إلى قلبه ، بكلمات مختارة معطرة ،
ووجه باش متهلل ، ونبرة جادة مشبعة بحرارة الإخلاص ..

ثم انظر ماذا تثمر لك هذه الدقائق ..!
= =
إشراقات 2009
http://www.swalif.com/forum/showthread.php?t=232942
= =
مدونة مكتوب ، احتوت على كثير جدا من الموضوعات :
http://sa3h.maktoobblog.com/

بو عبدالرحمن 30-01-2010 07:42 AM

إشــراقـات 2010 ( 5 )
 
نمـوذج نبحث عنه..!
- - - - - - - - - - - -
هاهنا ممثلة انغمست في صور من الفساد وإفساد العباد ،
ثم هبت على قلبها نفحات السماء ، فأدركت أنها كانت واهمة ، وأنها تسير في طريق الكارثة ،
وأنها إنما تعمل على تجفيف نفسها لنار تلظى ،

هكذا هجس في نفسها في لحظة مرض ألم بها وأقعدها على الفراش لأسابيع ،
حتى ظنت أنها في أيامها الأخيرة ..!!

ففزعت كما لم تفزع قط قبل ، وبكت بكاء مراً ،
شعرت معه أن دموعها تغسلها من الداخل ..!

ثم نفضت نفسها ، وقد عزمت على أن تستأنف سيرها مع الله سبحانه ،
مقبلة عليه ، لا تريد غيره ، ولا تبغي سوى رضاه ، عسى أن يغفر لها ما كان ..!


غير أن سفهاء العقول ظلوا يلحون عليها ، أن تعود إلى ما كانت عليه من أضواء ونجومية ،
وشهرة ومال ومباهج ، ويحسبون أنهم بهذا يخدمون الأمة كلها ..!!
فلما لم تعرهم سمعا، ولم تكترث لأصواتهم ، ولم تلتفت إلى رغباتهم ،
أخذوا يهاجمونها بضراوة ، ويستخفون بها ..
فخاطبتهم في ثقة قائلة :

كيفَ كنتمْ أيام كنتُ مثيرة ** حشراتٌ حولي وكنتُ أميرة
كنتُ أمشي وتفرشون طريقي ** نظرات مستجدات كسيرة
وشجوناً حمراً وشوقاً رخيصاً ** ونداءً وثرثرات كثيرة
وتحومون تزرعون رمال الجوع ** نجوى ، وأمنيات وفيرة
ليتها لي ، ليت أني طريق ** لخطاها تمد فيه المسيرة
ليتني مِشطها ، فأشتم منها ** شعرها ، أو أكون ضفيرة
فيلبيه ثالثٌ : ليت أني ** نقطة فوق خدها مستديرة
هكذا كنتم أمامي وخلفي ** غُزّلاً مغرياً وكنتُ غريرة
أيها الآكلون عرضي لأني ** كنتُ ألعوبة لديكم أسيرة
حقّروني يا دودُ لو لم تكونوا ** حقراء ما كنتُ يوما أجيرة !

والقصيدة طويلة ذات شجون ، وأعلمُ أن غرض الشاعر في غير ما نحن فيه ،
لكني طوعت الأبيات لما أريد الوصول إليه وهو :

أن الدنيا قد رأت نماذج من هذا الصنف ذكوراً وإناثاً ، كانوا يحملون لواء الفساد ،
ثم أدركتهم عناية الله فأصبح همهم الأول هو حمل راية الله عز وجل ، حيثما حلوا ورحلوا ..
وفي هذا درس بليغ لمن كان له قلب :

أن علينا أن لا نيأس من إنسان ألبته ..هذه واحدة ..

أما الثانية فهي أن هذه الأبيات نموذج من أدب نريده ونبحث عنه ،
ونتمنى أن يشيع في صحفنا ومجلاتنا ، بدلاً من هذا العك الذي تطالعنا به صحفنا ومجلاتنا
مما لا يفهمه أنس ولا جن .!

ثم إنك هاهنا لا ترى وعظاً مباشراً ، ولا نصحاً مجرداً ، ولكنك تعيش مع قصة مؤثرة ،
مشحونة بمشاعر حية نابضة ، تكاد تلمس حرارتها في شرايينك ..!
وتتجسد بين عينيك مشاهد لعوالم يظنها أكثرُ الناس ،أجواء مخملية ساحرة مبهرة ،
غير أنها تتكشف عن بيئة حقيرة ، مملوءة بحشراتٍ مهينة في ثياب بشرية ..!
ألا ترى كيف شبهتْ من كانوا حولها ، بأنه لا يشبههم شيء... إلا الدود .!!
وهل يعشق الدود إلا المستنقعات ، ووحل الأرض ، وعفونة التراب ...!!


وكذلك هي والله أجواء المعصية ، التي يتجرؤون خلالها على الله جل في علاه ،
لا يبالون بنظره إليهم ، ولا يكترثون لنصح ناصح ، بل هم يسخرون من الصالحين !!
والعجب أنهم يحسبون أنهم على شيء ..!!

هم على شيء نعم ..ولكنه شيء مخزٍ ،عاقبته وخيمة ، ويتوب الله على من تاب .


= =
إشراقات 2009
http://www.swalif.com/forum/showthread.php?t=232942
= =
مدونة مكتوب ، احتوت على كثير جدا من الموضوعات :
http://sa3h.maktoobblog.com/

بو عبدالرحمن 31-01-2010 04:50 PM

إشــراقـات 2010 ( 6 )
 
- - - - - - - -
فـن غير ..!
- - - - - - -

لقيتهُ وهو يتهللُ متبسماً ، وبادرني يقول :
الحياةُ حلوة ..!!

ولم أسألهُ عن الدافع له لقولِ ذلك ، بل بادرتهُ أقول ُ :

صدقتَ والله .. ولكن بشرط :
أن تكونَ مع الله ولله ، وإلا فبئستِ الحياةُ والله .!
فما تطيبُ الحياةُ إلا بطاعة الله ، ولا تحلو الدنيا إلا بالإقبال عليه ،
ألم تقرأ في كتاب الله : إن الأبرارَ لفي نعيم ..!؟


ابتسم صاحبي ولم يعلّق ..
ولقيتهُ في يومٍ آخر متجهماً ، يكادُ يخرج من جلده ، فلما سألته ، قال متضجراً :
الحياة كئيبة لا تطاق ، أحسّ أني أكادُ أختنق ..!!
فقلتُ على الفور :

صدقتَ والله ..! ذلك لتبقى مشدوداً إلى خالقها سبحانه لا إليها ،
مشتاقاً إلى دار أخرى لا بؤس فيها ، ولا حزن ، ولا موت فيها ولا مرض ،
فتشمر إلى كل ما يؤهلك لذلك النعيم المقيم الذي لا ينقطع ..!!


انفجرت ابتسامة كبيرة في وجهه كله ، كأنها الفجر بعد ليل .. وقال :
سبحان الله .. لا آتيك من بابٍ إلا وجئتني من باب آخر أرقى وأجمل ..!

قلت :إنما أحرصُ بذلكَ أن أندرجَ وإياكَ في قوله تعالى ( وتواصوا..)
لعل رحمة منه تشملنا حيثما كنا ..

قال : ما أروع هذا الأسلوب في التواصي ، فزدني منه ولا تنقصني ،
وأكرمني به ، ولا تبخل علي ، فإن هذا يزيدني حباً لك ، وشوقاً إليك ،
لأنك عملة نادرة في هذا الزمان .. أسأل الله أن يزيدك من فضله ..


= =
إشراقات 2009
http://www.swalif.com/forum/showthread.php?t=232942
= =
مدونة مكتوب ، احتوت على كثير جدا من الموضوعات :
http://sa3h.maktoobblog.com/

FOUZIA 01-02-2010 01:55 PM

كلام جميل اخي بو عبد الرحمن
ربي يجازيك الخير كله

بو عبدالرحمن 05-02-2010 05:49 PM

إشــراقـات 2010 ( 7 )
 
دقـائق غالـية ..!!
- - - - - - - - -
على صخرةٍ نائية ، بعيداً عن تجمع الناس ،
جلستُ أحدقُ في طول البحر وعرضه ، وأتفكر في أعماقه وغوره ،
وأسافر وأعود مع أمواجه ، وأطرب لصوت تدفقها على الشاطئ ..


وكانت ثمة طيور بحرٍ ، تحلق قريبة من سطح الماء ، كأنما تداعب بعضها البعض ،
ومن ورائها وفوقها سماء صافية زرقاء ، تناثرت في وجهها سحب صغيرة بيضاء ،
كأنما تطارد بعضها بعضا ..!!


تكاملت الصورة في عيني قلبي ، وازداد المشهد جمالاً وروعة وبهاء ..!
وجعل لساني يدور في خشوع عجيب ، وعلى بوابة عيني دمعات تترقرق:

( رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ ) ..


شعرتُ أن هذه الدقائق منحتني زاداً عظيماً هز قلبي ،
لم أكن أجده في متابعة ألوان من الدروس والمواعظ ،
والبرامج والمواد المنظورة والمسموعة ..!


يومها أدركت قيمة أن يقتطع الإنسان من وقته :
ليدير فكره في آيات الله المنظورة.

= =
إشراقات 2009
http://www.swalif.com/forum/showthread.php?t=232942
= =
مدونة مكتوب ، احتوت على كثير جدا من الموضوعات :
http://sa3h.maktoobblog.com/

بو عبدالرحمن 08-02-2010 12:38 PM

إشــراقـات 2010 ( 8 )
 
- - - - - - - - - - - - -
لله في خلقه شؤون ..!
- - - - - - - - - - - - -
دخلتُ عيادة الأسنان على عجل وفي لهفة ، خشية أن يفوتني الموعد الذي انتظرته منذ شهرين
، ولما ولجت وجدتُ القاعة قد غصت بالمراجعين ، ومددتُ نظري إلى حيث تتواجد الممرضة
التي تستلم الحجوزات ، فلم أرها هناك ، فأدرتُ بصري أبحث عن مكانٍ ألتقط فيه أنفاسي
ريثما تعود إلى مكانها ، فرأيت رجلاً مسناً من معارفي يجلس في زاوية ،
وقد سقط رأسه على صدره ، ولم يعد قادراً على رفعه ، واتضح لي أنه مستغرق في النوم ..!

تقدمتُ منه أريد مساعدته لتعديل جلوسه ، وما إن حركته قليلاً حتى انتفض كمن لدغته أفعى ،
فلما وقعت عيناه في وجهي ، إذا فيهما بريق عجيب ،
تتجلى فيه علائم الدهشة والذهول ، ثم ابتسم وهو يقول :

سبحان الله ... سبحان الله ..هل تصدق أنك كنت معي للتو ..!
في اللحظة التي حركتني فيها كنتً معي في الرؤيا ،
تدفعني لألحق بالقطار قبل أن يفوتني ..!!
ولولا أن الله ساقك إليّ لما أدركته ، ولبقيت أعض بنان الندم ..!


ما إن أنهى جملته الأخيرة ، حتى ارتفع صوت الممرضة يناديه باسمه ، للدخول على الطبيب ..
فعاد يحملق في وجهي ، وقد أشرقت ابتسامته واستنار لها وجهه كله ،
ثم قام يتوكأ على عصاه وهو يهز رأسه ويقول :
سبحان الله .. سبحان الله !

وبقيتُ مذهولاً لم أنطق ببنت شفة ، ولما توارى في حجرة الطبيب ، وثبت إلى الممرضة
أقدم لها تذكرة موعدي ، وما إن وقع نظرها على الورقة حتى نظرت إلي مبتسمة وقالت :
موعدك غدا ليس اليوم ، فاليوم الثلاثاء وموعدك الأربعاء !!

لم أصدق ما أسمع ، ذلك لأني أعدت تقليب نظري في التذكرة قبل قدومي إلى هنا ،
وهذا ما جعلني أسرع في المجيء خوف فوات الموعد ..!!

أعدت النظر إلى الورقة في يدي ، وجعلت أرفع صوتي بالتسبيح ،
لقد ساقني الله إلى هنا سوقاً لأنبه صاحبي على موعده الذي أوشك أن يفوته ،
ولولا قدومي إليه للزمه أن ينتظر شهرين آخرين ..!!

والأعجب من هذا تلك الرؤيا التي رآها ..!!

= =
إشراقات 2009
http://www.swalif.com/forum/showthread.php?t=232942
= =
مدونة مكتوب ، احتوت على كثير جدا من الموضوعات :
http://sa3h.maktoobblog.com/

بشاير 24-02-2010 11:57 AM

الله يبارك فيك أخي بوعبدالرحمن ويزيدك من علمه الواسع

كما أسأله أن يعينك على الاستمرار في هذه الإشراقات ويجعل لها القبول

جزاك الله خير وبارك الله فيك

بو عبدالرحمن 24-02-2010 05:38 PM

السلام عليكم ورحمة الله
 
الفاضلة / فوزية

شكر الله لك حسن المتابعة ،
واسأل الله أن تجدي صدى وبركة هذه المتابعة
في دوائر حياتك وتقلباتها ...
وما ذلك على الله بعزيز .

بو عبدالرحمن 24-02-2010 07:14 PM

إشــراقـات 2010 ( 9 )
 
- - - - - - - - - - -
همـوم العارفين .
- - - - - - - - - - -
أنت اليوم على ظهرها ،
وغداً لاشك أنك في بطنها تعاني ما تعاني ..!

على ظهرها ترى شمساً وقمراً وضياء وليلاً ونهارا ، وحركة وجلبة وضوضاء ،
ولكن ماذا ينتظرك في بطنها ؟

أروضة من رياض الجنة ، أم حفرة من حفر النار ؟!

لمثل هذا الذي ينتظرك أعد العقلاء العدة ،
وتهيأوا بالزاد ، وشمروا واجتهدوا .

كان بعض السلف قد أجهد نفسه في العبادة ، فقيل له :

لماذا تتعب نفسك ؟
فقال : راحتها أريد ..!
= =
= =
إشراقات 2009
http://www.swalif.com/forum/showthread.php?t=232942
= =
مدونة مكتوب ، احتوت على كثير جدا من الموضوعات :
http://sa3h.maktoobblog.com/

بو عبدالرحمن 03-03-2010 10:50 AM

إشــراقـات 2010 ( 10 )
 
- - - - - - - - - - - - - -
عرس في السماء .!
- - - - - - - - - - - - - -
هل تصدق لو قلت لك ، أن السماء تشتاق إليك شوق الحبيب إلى الحبيب ،
فهل تشتاق أنت إلى هذا العرس السماوي الفريد ..!؟

يوم يموت الإنسان ، فتحمل الملائكة روحه إلى السماء ،
فإن كان صالحاً رحبت به ملائكة السماء التي يمر بها ، واحتفت به واحتفلت ،
وهكذا في كل سماء يعرج فيها ،


كأنما هو عروس تُزف في مهرجان حافل مهيب ..!
ولا يزال الترحيب به ، والاحتفاء به ، حتى تصل به الملائكة إلى حيث
يسمع كلام ربه الجليل سبحانه ، وهو راضٍ عنه ..!!


وإن كان فاسقاً تأففت الملائكة من روحه المنتنة النكدة ،
ولم تفتح له أبواب السماء ، كما تفتحت لصاحبه النقي التقي ..!
بل ترمي الملائكة روحه من عل ..!
توبتك النصوح ، وإقبالك على الله بحرارة الإخلاص ،
يهيئان لك يوم عرس سماوي فريد ، لا يخطر لك على بال ..!
فأعمل إن كان ذلك يعنيك ..!

= =
إشراقات 2009
http://www.swalif.com/forum/showthread.php?t=232942
= =
مدونة مكتوب ، احتوت على كثير جدا من الموضوعات :
http://sa3h.maktoobblog.com/

بو عبدالرحمن 04-03-2010 05:20 PM

إشــراقـات 2010 ( 11 )
 
- - - - - - - - -
متميزون..!!
- - - - - - - - -
حدثني أبي يوماً وهو في حالة انبهار شديد ، يتجلى في نبرات صوته ،
وطريقة كلامه ، وملامح وجهه ، قال :


من أعجب ما عرفت في رحلة حياتي الطويلة ، رجل فاضل صحبته زمناً ،
فكان كلما نزلت به شدة وابتلاء ، يتهلل وجهه ،
ويتلقاك قائلا _ وأنت الذي قدمت لتواسيه في مصابه _ :


دع الأيامَ تفعل ما تشاءُ ** وطب نفساً إذا حكم القضاءُ !

ثم يستدرك على نفسه فيقول : بل خير من هذا قول الرب سبحانه :
( الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ *
أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ) ..


فوعدني على الصبر بثلاثٍ لا مثل لهن .. ومن أوفى بعهده من الله ..؟!
فالحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا ..!

= =
إشراقات 2009
http://www.swalif.com/forum/showthread.php?t=232942
= =
مدونة مكتوب ، احتوت على كثير جدا من الموضوعات :
http://sa3h.maktoobblog.com/

بو عبدالرحمن 09-03-2010 10:25 PM

إشــراقـات 2010 ( 12 )
 
- - - - - - - -
تدبّر أمرك ..!
- - - - - - - -
عثرتُ على قصاصةٍ قديمةٍ ، فهالني ما رأيتُ فيها ،
وكأني أقرأ ذلك لأول مرة ، جاء فيها :

لقي منتخب كرة القدم لزامبيا مصرعه بالكامل على إثر تحطم الطائرة التي كانت تقل الفريق ،
وقد عثر على عشرين جثة فقط ، وقد كان في الطائرة ثلاثين راكباً ،
وكان الفريق متجهاً للقاء السنغال ، ضمن تصفيات القارة الأفريقية ،
للتأهل إلى نهائيات كأس العالم .. انتهى الخبر إلى هنا ..

ولم أملك إلا أن أهتف بحرقة :
لا إله إلا الله .. اللهم أحسن خاتمتنا لنلقاك وأنت راضٍ عنا ..


والقصص على مثل هذه الشاكلة وأسوأ ، من سوء الخاتمة كثيرة جداً ..

وفي المقابل نرى صور وضيئة مشرقة لخاتمة سعيدة ، يغبط صاحبها عليها ،
لقد وافت المنية الشيخ الجليل عبد الحميد كشك رحمه الله
وهو ساجد بين يدي الله قبيل صلاة الجمعة ..

وشيخ جليل آخر يموت وهو يلقي درساً في المسجد ،
يذكّر الناس بربهم ، ويعظهم ويرشدهم ..
وشاب صالح يموت وهو قائم بين الله ، في صلاة التراويح ،
يصغي خاشعاً لتلاوة معطرة باكية .. وآخرون ..وآخرون ...


فانظر المفارقة الهائلة بين نهاية ونهاية ، فشتان بين الخاتمتين ،
ثم سل نفسك بصراحة : كيف تحب أن تموت ، !؟
وعلى أية صورة ترغب أن توافيك ملائكة الموت ، لتقبض روحك وتعرج بها إلى السماء ..؟!


فإذا أجابتك نفسك أنها تهوى وترغب وتحب أن تلقى الله سبحانه وهي في حالة طاعة ،
وإقبال على الله .. فشدد عليها ، وارفع صوتك بالنكير والتوبيخ عليها ،
ذلك لأن تحقيق مثل هذه الأمنية ، لا يحصل بمجرد الأماني ..

بل لابد من التشمير مع الله سبحانه ، والإقبال عليه بكل همة ، قال تعالى :

(...إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلاَ تَمُوتُنَّ إَلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ ) ..

وقد تسأل : وكيف أطمئن أني سأموت على الإسلام ..!
ويأتيك الجواب كالشمس وضحاها والقمر إذا جلاها :

إن الإنسان يموت على ما عاش عليه ، فإن عاش حياته مقبلاً على ربه بصدق وإخلاص ،
فهنيئاً له ، أما من يقضي عمره معرضا عن ربه ،
ثم هو يتمنى على الله الأماني ساعة موته ، فلا يلومنّ إلا نفسه ..!!


والآية تشير إلى أن تبقى في حال إقبال على الله على مدار الساعة ،
حتى إذا وافاك عساكر الموت ، يجدونك مرابطاً مع تعاليم الإسلام ، فتموت على ذلك .


= =
إشراقات 2009
http://www.swalif.com/forum/showthread.php?t=232942
= =
مدونة مكتوب ، احتوت على كثير جدا من الموضوعات :
http://sa3h.maktoobblog.com/

بو عبدالرحمن 15-04-2010 05:55 PM

إشــراقـات 2010 ( 13 )
 
- - - - - - - - -
سياسة الاستبدال..!
- - - - - - - - -
هل سمعت بهذه السياسة !؟
حين تنجح في هذه الدائرة ، وتحسن التعامل معها ، فإنك تكسب كثيرا ،
وأول ما تكسب ، تكسب نفسك ..!

وحين تكسب نفسك فمعنى ذلك أنك وضعت نفسك في مربع الأمن النفسي ،
والراحة القلبية ، والنعيم الروحي ..!
= =
استبدل الكلمة السيئة توشك أن تدور على لسانك ، بأخرى طيبة معطرة ..!
استبدل بحالة التجهم في وجهك ، طلاقة وجه وبشاشة قلب ، وروعة ابتسامة..!
استبدل بالموقف السلبي الذي أنت فيه ،موقفاً إيجابياً طيبا يترك لك أثرا في القلوب

= =
استبدل مشاعر القلق والتخوف والحيرة .. مشاعر الرضا عن الله والثقة به ..!
استبدل صحبة السوء مهما تزينوا في عينيك ، بصحبة خير جديدة ،
تعينك على أن تمضي في حياتك بسلام آمنين ..!

= =
وعلى هذا قس أمورا كثيرة .. وفي هذا الطريق سر بكل عزيمة وهمة ..
غير أنه يلزمك لتنجح في هذا الطريق :
جرعات من الصبر والمصابرة ، والمثابرة والتحمل وضبط النفس ..

ثم تجني بعد ذلك أحلى الثمار وأشهاها !

= =
إشراقات 2009
http://www.swalif.com/forum/showthread.php?t=232942
= =
مدونة مكتوب ، احتوت على كثير جدا من الموضوعات :
http://sa3h.maktoobblog.com/

بو عبدالرحمن 15-04-2010 06:03 PM

إشــراقـات 2010 ( 14 )
 
وعـد .. ووعـد..!!
- - - - - - - - -
القرآن الكريم كتاب السماء لأهل الأرض ،
يهز الوجدان ، ويغذي العقل ، ويحرك العاطفة ، ويستجيش المشاعر ،
وينفض عن النفس أكدارها ، ويجلو عن الروح غبارها ،
ويفيض على القلب خيراً وهدى ونورا وشفاء ، وأنساً وسكينة ..!

فلماذا وإلى متى تبقى هذه الجفوة مع هذا الكتاب الكريم الخالد ،العزيز المبارك .؟!

والله لو قيل للناس أن مجلدا ضخماً فيه آلاف الصفحات ، وبلغة صعبة الفهم ،
لو قرأه الإنسان كاملاً ، سيُعطى مائة ألف درهم ، وذلك في كل يوم ،
بحيث يصبح رصيده في نهاية الشهر ملايين الدراهم ..!!


لتنافس الناس صغارا وكبارا ، وذكورا وإناثا ، على الإقبال عليه ،
والعكوف على قراءته ، وعدم الانشغال بشيء سواه ، وترك كل ما يلهي عنه !!

ولرأيت ثم رأيت عجبا عجابا :
الأسرة كاملة صغارا وكبارا ونساء ورجالاً
يعكفون طوال ليلهم ونهارهم ولا شغل لهم إلا قراءة ذلك الكتاب !!!
فإن اعترض عليهم أحد ، سخروا منهم واستخفوا بعقله ..!!!!!


سبحان الله .. سبحانك هذا بهتان عظيم !!

يعدهم الله ورسوله صلى الله عليه وسلم بما هو :
أفضل وأعظم وأكرم وأرقى وأكثر أجراً ،
وأقوى أثراً ، وأبقى من تلك الملايين ،
إن هم أقبلوا على كتاب الله جل جلاله ..
فلا يقبلون عليه ، ولا يهتمون بهذا العرض ، ولا يلتفتون إليه ،
ويؤثرون التلهي عنه بسفاسف الأمور ،
وهم مع هذا يحسبون أنهم يحسنون صنعا ..!!

سبحانك ربي سبحانك …!!

= =
إشراقات 2009
http://www.swalif.com/forum/showthread.php?t=232942
= =
مدونة مكتوب ، احتوت على كثير جدا من الموضوعات :
http://sa3h.maktoobblog.com/

بشاير 20-04-2010 01:59 PM

التغيير دائما يأتي ثقيلا على النفس أخي ابوعبدالرحمن

ولكن كما قلت بالصبر والعزيمة وقوة الإرادة أيضا يصل الإنسان إلى ما يريد

الله يرزقنا ما يرضيه عناويثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الأخرة

حفظك الله أينما كنت أخي بوعبدالرحمن وأجرى على لسانك كل ما يرضيه عنك

بشاير 21-04-2010 12:33 PM

أخي الفاضل بوعبدالرحمن يقول الله في محكم تنزيله (خلق الإنسان من عجل)

والإنسان يحب الشئ العاجل الذي بين يديه عن الشئ المخفي والاجل

والأجر في العمل الصالح دائما مؤجل بينما أعمال الدنيا أجرها معجل

وحتى نصل لدرجة الصبر على العمل حتى نأخذ النتيجة في الأخرة يريد منا دفعات كبيرة من الإيمان القلبي والعقلي

وهنا يكمن السر في (وبشر الصابرين)

حتى في العقاب أخي الفاضل عندما يقال لشخص افعل الخطأ في هذه الغرفة وفي الغرفة الثانية سيكون الجزاء تجده يتردد كثيرا ... بخلاف ما يفعله الناس من كبائر ولا يكترثون لعقاب الله

نسأل الله أن يرحم ضعفنا وأن يعلق قلوبنا بما يحبه ويرضاه ويرزقنا خشيته في السر والعلن

جزاك الله خير على التذكير وبارك الله فيك

FOUZIA 22-04-2010 01:49 PM

سياسة ناجحة ولكن ربي يرزقنا الصبر وتحمل لانها ليست بالسهلة في هالزمن الذي يصعب ان تعيش فيه الاخلاق
جزاك الله خيرا اخي بوعبد الرحمن على هالاشراقة الطيبة

بو عبدالرحمن 23-04-2010 09:54 AM

السلام عليكم ورحمة الله
 
الفاضلة / بشاير

بارك الله فيك حيثما كنتِ

وضاعف الله لكِ الأجر والثواب على هذه الجهود الطيبة المباركة

وشكر الله لك حسن المتابعة

وجزاك الله خير الجزاء على هذه التعقيبات الرائعة

التي أراها تسلط مزيدا من الضوء على الإشراقة

أسأل الله أن يفتح لك أبواب الخيرات من حيث لا تحتسبين

اللهم آمين

بو عبدالرحمن 23-04-2010 09:58 AM

إشــراقـات 2010 ( 15 )
 
موكب كريم ..
- - - - - -
الموكبُ الكريمُ المتميز ، بدأ بآدم عليه السلام ،
ومضى يحدوه بعد ذلك رسل الله تعالى وأنبياؤه الكرام
مروراً بإبراهيم وانتهاء بمحمد عليهما السلام ..


فإن تفاخرَ الناس بشيء من أشياء الأرض ،
فلتفاخر أنت بأنك حفيد الأنبياء عليهم السلام ،
على نهجهم تسير ، وفوق خطا آثارهم تحرص على أن تضع قدمك ،
وتتشرف بالانتماء إليهم ، وحمل الهم الذي كانوا يحملونه ،


وهل هَمّ هؤلاء الكرام البررة إلا نشر دعوة الله سبحانه أينما حلوا ورحلوا …!؟
ومن آثر عدم السير في هذا الموكب الكريم ، وتنكب الطريق ،
وأعرض عن هذا النور المتوهج ،
فليعلم أنه قد آثر السير في ركب الشيطان ،


لأنهما دائرتان لا ثالث لهما ،
إما منهج الله سبحانه ، والتعلق به ، والتشبث بتعاليمه ،
وإما منهج الشيطان ، ولا يزال الصراع يشتد بين المعسكرين ،


فمن قرر أن يسير وقلبه إلى السماء ،
مختلف تماماً عن آخر يسير ورأسه في الوحل ..!

إن ارتباطنا بموكب الأنبياء عليهم السلام شرف لنا ،
وذكر في الملأ الأعلى ،
وسبب يوصلنا إلى عز الدنيا ، وسعادة الدنيا والآخرة ..

أنبياء اللهِ أجدادي فهل ** ترى مثل أجدادي جدود !؟.

= =
إشراقات 2009
http://www.swalif.com/forum/showthread.php?t=232942
= =
مدونة مكتوب ، احتوت على كثير جدا من الموضوعات :
http://sa3h.maktoobblog.com/

بشاير 28-04-2010 12:38 PM

ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء

نسأل الله أن يرزقنا السير على هدي الأنبياء عليهم وعلى نبينا الصلاة والسلام

جزاك الله خير ابوعبدالرحمن وبارك الله فيك


الساعة الآن » 02:10 AM.
صفحة 1 من 16 1 2 3 4 5 6 > الاخير »

Powered by: vBulletin Version 3.0.16
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.